10 ملايير مقابل بث مباريات البطولة

 

 

قالت مصادر مطلعة إن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ستوقع مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة عقد رعاية وتسويق حقوق النقل التلفزيوني للمباريات الأسبوع المقبل. وأضافت المصادر ذاتها أن هناك اختلافا حول مدة العقد بين من يؤكد أنها خمسة مواسم وبين من يرى أنها لن تتعدى ثلاثة مواسم، مؤكدة أن الحسم سيكون بداية الأسبوع المقبل. وكشفت المصادر أن المبلغ المقترح من التلفزيون المغربي هو 10 ملايير سنتيم مثل عقد السنة  الماضية.  
ويمنح العقد بين الجامعة والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة حقوق توزيع المباريات على القنوات التابعة لها، أي “الرياضية” والقناة الأولى والقناة الثانية “دوزيم”، مع إمكانية بيعها لحقوق بث المباريات لقنوات آخرى، كما هو الحال بالنسبة إلى مجموعة قنوات “بي إن سبور”. وتحتكر قناة الرياضية نقل جل المباريات، سواء الخاصة بالبطولة بقسميها الأول والثاني، وكأس العرش أو المنتخبات الوطنية، إذ تبث جل المباريات، إما على قناتها الفضائية، أو الأرضية “تي إن تي”، فيما تكتفي القناة الثانية “دوزيم” والأولى بنقل مباريات معدودة، لا تتعدى مباراة واحدة من كل دورة بالنسبة إلى كل قناة.
وكان مسؤولو التلفزيون المغربي وافقوا على بيع حقوق بث مباريات البطولة الوطنية لمجموعة قنوات “بي إن سبور” القطرية لمدة ثلاثة مواسم، دون الإفصاح عن المقابل المالي. وستعمل “بي إن سبور” على بث المباريات لأول مرة خلال الموسم الرياضي المقبل بتنقية عالية الجودة “أش دي” إضافة إلى بث المباريات ضمن باقة القناة القطرية في دول أمريكا الجنوبية والشمالية وكندا لأول مرة، ما  سيفتح الباب أمام جمهور جديد سيكتشف مباريات البطولة الوطنية وآفاقا جديدة في التسويق، إضافة إلى بث مباراتي الديربي التي تجمع كل موسم بين الوداد والرجاء البيضاويين على “بي إن سبور” فرنسا، ومباريات المنتخب الوطني الإعدادية. 
وكان مسؤولو “بي إن سبور” عبروا منذ شهر دجنبر الماضي، على هامش احتضان المغرب لكأس العالم للأندية، عن رغبتهم في تجديد العقد الذي يربطهم بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية.images


Copyright © 2017   النخبة