56 ألف دولار جوائز الماراثون الدولي للرباط

56 ألف دولار جوائز الماراثون الدولي للرباط

جامعة ألعاب القوى تنتظر مشاركة 3 آلاف عداء في الدورة الأولى
خصصت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى 56 ألفا و500 دولار جوائز للمتوجين في الدورة الأولى لماراثون ونصف الماراثون الدولي للرباط ، المقرر تنظيمه في 19 أبريل المقبل.
وأكد أحمد الطناني المسؤول التقني عن التظاهرة المذكورة، في ندوة صحافية عقدتها الجامعة، أول أمس (الأربعاء) بالرباط، أن الجوائز المخصصة للذكور في مسابقة المارثوان بلغت 29 ألفا و200 دولار، إذ سيحصل الفائز بالرتبة الأولى على جائزة مالية بقيمة 11 ألف دولار، فيما ستحصل الفائزة في مسابقة الإناث على 6500 دولار، وأن السبعة الأوائل في المسابقتين سيستفيدون من جوائز نقدية.
وأضاف الطناني أن مسابقة نصف الماراثون خصصت لها جوائز مالية للفائزين بالرتب السبع الأولى، وسيحصل الفائز بالرتبة الأولى في الذكور على ألفي دولار، والفائزة في نصف الماراثون إناث ستحصل على 1500 دولار، مشيرا إلى أن الجامعة خصصت أيضا جوائز مالية تحفيزية قيمة في حالة تحقيق بعض الأرقام في مسابقة الماراثون، بلغت قيمتها 33 ألفا و500 دولار للذكور و18 ألفا و500 للإناث.
وأوضح الطناني أن اللجنة المنظمة راعت في مسار السباق مروره من بعض المآثر التاريخية للعاصمة، من أجل إعطاء طابع سياحي ورياضي على التظاهرة، في الوقت الذي تفادت المرور قرب قلعة الأوداية بالنظر إلى وجودها في مرتفع سيصعب من مهمة العدائين في تحقيق أرقام قياسية، ولتفادي الاختناق المروري، معتبرا أن أوراش الإصلاح بالرباط لن تؤثر على مسار السباق.
وأضاف الطناني أن مسابقتي نصف الماراثون والماراثون الدولي للرباط، تعتبران بطولة وطنية، وسيتم اعتمادهما في احتساب تنقيط ومشاركة الأندية، المنتظر أن تشارك فيهما دون أداء واجب المشاركة الرمزية التي سيؤديها باقي المشاركين، معتبرا أن الفائزين المغاربة سيتم اختيارهم للمشاركة في بطولة العالم التي ستحتضنها الصين في غشت المقبل، وهو ما يشكل فرصة كبيرة للتحضير لهذه التظاهرة الدولية قبل أربعة أشهر من انطلاقها.
وقال الطناني إن الجامعة تتوقع مشاركة ثلاثة آلاف مشارك في هذه التظاهرة، على أن تكون الدورات المقبلة أفضل من الأولى، سيما أنها ترغب في دخول تصنيف الجمعية الدولية للماراثونات والسابقات على الطريق، إذ سيشارك العديد من العدائين العالميين كالكيني ستيفان توم، صاحب توقيت ساعتين وست دقائق و35 ثانية، ومواطنه جازون مبوتي والمغربي عادل الناني والإثيوبي حسن أديلو، وفي الإناث الإثيوبية ميريما محمد والكينية أليس شيلونغات والمغربية حنان جنات.
ومن جانبه، استعرض خالد الركوك، المسؤول عن تنظيم هذه التظاهرة، أن الجامعة راعت جميع الجوانب التنظيمية لهذه التظاهرة بما في ذلك اللوجستيك والحكام المنتظر أن يكونوا ما بين 1800 حكم و200، إذ استغلت الجامعة التجربة التي يتوفر عليها حكام عصبة الرباط والتي اكتسبوها في تنظيم نصف ماراثون الرباط. واعتبر الركوك أن الجامعة نسقت مع جميع الجهات المسؤولة من سلطات محلية ووزارة الصحة من أجل توفير الإمكانيات اللازمة لمرور التظاهرة دون وقوع حوادث، وأن الجامعة ستنشر دورية خاصة بتنقيط هذه التظاهرة بالنسبة إلى الأندية المغربية


Copyright © 2017   النخبة